منتديات أمومة وأنوثة

منتدى خاص بكل أنثى وكل أم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» اين الصديق
الثلاثاء يوليو 18, 2017 5:04 pm من طرف شمس

» لعبة الحسنات
الإثنين مارس 14, 2016 5:46 pm من طرف شمس

» احلى طريقة لعمل بطاطس مرصوفة
الخميس فبراير 11, 2016 8:27 pm من طرف شمس

» دعاءيريح القلب
الخميس ديسمبر 17, 2015 6:04 pm من طرف شمس

» شريط الإهداءات
الخميس ديسمبر 17, 2015 5:55 pm من طرف شمس

» جاري التطبيق.....
الإثنين ديسمبر 29, 2014 7:16 pm من طرف RURA

» سوال هاااام جدا
الأحد ديسمبر 28, 2014 5:29 pm من طرف نبض قلبي

» علاااج لورم الثدي
الأحد ديسمبر 21, 2014 2:49 pm من طرف شمس

» لسكب القلوب
الأحد ديسمبر 21, 2014 2:44 pm من طرف شمس

آخر المواضيع..

شاطر | 
 

 قصة أ‘جبتني جدااااااا فنقلتها لكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
RURA
مديرات المنتدى

مديرات المنتدى
avatar



عدد المساهمات : 182
نقاط : 278
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 06/03/2013

مُساهمةموضوع: قصة أ‘جبتني جدااااااا فنقلتها لكم    الخميس مايو 02, 2013 10:14 pm



أعجبتني هذه القصة وأحب أن أشارككم بها...
لم اكتب العنوان الحقيقي لهذا الموضوع

لان العنوان جعلني اغضب الا اني عندنا قرأت القصة

لم يعد في ذهني اي تعليق بتاتاً لتصرف الأب الغريب


عنوان هذه القصة

أب يدخل شاب الى ابنته وهي تستحم



هذه قصة حقيقية حدثت في فلسطين وبطل القصة شاب مجاهد عابد..
في إحدى الليالي الدامية كانت قوات الإحتلال تطارد شابا فلسطينيا وكانوا يطلقون النار عليه بقصد قتله، فحار هذا الشاب إلى أين يذهب، فطرق أحد الأبواب، ففتح الأب الباب ، فأخبره هذا الشاب بأنه ملاحق ، فقال الرجل: أدخل وإئتمن، فدخل الشاب ولكن بعد دقائق معدودة سمع طرقا عنيفا على الباب وصوتا من الخارج يصيح "إفتح الباب وإلا بفجروا" فحار الأب أن يخبئ الشاب خوفا من أن يقتلوه، وكانت له إبنة صبية تأخذ حماما، فقال الرجل للشاب : أدخل الحمام ، فرفض الشاب بقوة الدخول وقال: سأخرج إليهم ، فدفعه الرجل إلى داخل الحمام وأغلق الباب، ومن ثم ذهب ليفتح الاباب للجنود، فدخل المحتلون وقاموا بتفتيش البيت بكل غرفه، ولما يئسوا من أن يجدوا ضالتهم جروا ذيولهم وخرجوا خائبين، فخرج الشاب من الحمام وقد عجز لسانه عن الشكر والنطق إمتنانا لصنيع هذا الأب، وشكره بدموع عينيه التي فاضت عندما كان يقبل يد هذا الرجل وخرج.

وفي اليوم التالي جاء الشاب برفقة والديه طالبا يد هذه الفتاة، فكان جواب الأب أنه لا يريد أن يربط مصير إبنته برجل لمجرد الشكر وشعوره بالإمتنان، فكان جواب الشاب مذهلا حيث قال:
" والله يا عم، لقد رأيت في منامي إبنتك محاطة بنساء بالثياب الأبيض، وهي تأتي إلي مسرعة فوضعت يدي بيدها فخرج من بين أيدينا ورقة بيضاء مكتوب عليها ((الطيبون للطيبات)) "
فلما سمع الأب هذا الكلام دمعت عيناه وقال للشاب لبيك يا ولدي هذه إبنتي زوجا لك وكان مهرها ليرة ذهبية واحدة.

وها هما لغاية الآن يعيشون حياة جميلة ملؤها الحب عنوانها الإخلاص ورزقوا بمحمد وخولة.

من الممكن عندما قرأتم العنوان دار في خاطركم إلى أين وصلت حقارة هذا الأب
ولكن الآن بعد قرائتكم لهذه القصة ما رأيكم بهذا الأب وبماذا تحكمون عليه
إلى الآن لا أجد له حكما عندي......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شمس
مديرات المنتدى

مديرات المنتدى
avatar



عدد المساهمات : 622
نقاط : 1286
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 04/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: قصة أ‘جبتني جدااااااا فنقلتها لكم    الجمعة مايو 03, 2013 11:33 am

قصة غربية

بس النهاية حلوه


مشكورة رورا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
RURA
مديرات المنتدى

مديرات المنتدى
avatar



عدد المساهمات : 182
نقاط : 278
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 06/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: قصة أ‘جبتني جدااااااا فنقلتها لكم    السبت مايو 04, 2013 11:46 am

العفووووو ‏

نورتي شموستي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة أ‘جبتني جدااااااا فنقلتها لكم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أمومة وأنوثة :: المنتديات العامة :: موضوعك مش خاص بأي قسم حطيه هنا-
انتقل الى: